منتديات الحب بالله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الحب بالله

منتديات الحب بالله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التدخين قاتل للانسان والبيئة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
واحد من الناس
مدير المنتدي


عدد المساهمات : 212
نقاط : 287
تاريخ التسجيل : 29/07/2008
العمر : 27
الموقع : www.al-hob.ahlamuntada.com

مُساهمةموضوع: التدخين قاتل للانسان والبيئة   الأربعاء ديسمبر 31, 2008 3:01 am

التدخين قاتل للانسان والبيئة

وتأكيداً لكل ما سبق ذكره ( دراسة بريطانية تظهر أن دخان السجائر يؤدي إلى تلوث الهواء أكثر عشر مرات من عادم السيارات التي تستخدم وقود الديزل )
وفي التجربة، ترك محرك سيارة طراز فورد مونديو سعة محركها 2.0 لترا في حالة تشغيل لمدة 30 دقيقة داخل المرآب مع إغلاق الباب مع وجود ست فتحات صغيرة للتهوية ثم قورنت النتائج بالدخان المنبعث من ثلاث سجائر تركت مشتعلة في المرآب لمدة نصف ساعة أيضا. وتوصل الباحثون إلى أن مستويات ذرات الغبار داخل المرآب كانت أعلى 15 مرة مقارنة بها خارجه أثناء إشعال السجائر في حين كانت ضعف مستويات التلوث خارجه أثناء تشغيل محرك السيارة الفورد. وذرات الغبار هي أكثر عناصر تلويث الهواء خطورة وتأتي من مصادر مختلفة من بينها السجائر وعادم السيارات، وهي من العوامل الخطيرة التي تؤدي إلى الأمراض السابقة. التدخين والأضرار الدينية ( سورة النساء )
التدخين من الناحية الدينية

أدلة تحريم التدخين في الشريعة الاسلامية، انطلاقاً من أن التدخين من الخبائث التي حرمها الله بنصوص واضحة في القرآن الكريم، إضافة إلى ما مع هذه الآفة من قتل للنفس واهدار للمال، وايذاء للغير، ومجاهرة بالمعصية.وقد أفتى العلماء بتحريم التدخين حيث استدلوا بقوله تعالى(ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً)

أنواع الأضرار الدينية

* التدخين إسراف فردي وإسراف جماعي 1ز مليار دولار يومياً تنفقه الأمة الإسلامية ثمناً للسجائر دون باقي التبعات الصحية

* مفتاح الإنحرافات السلوكية ( الخمر أم الخبائث والتدخين جدته الكبرى )
* الباب الأهم للخمر والمخدرات
* ماتركت سنة إلا وجاءت بدعة ( السواك سنة نسيها المسلمون )
* تتأذى الملائكة بالسموم والنار الذي يؤذي الناس – التدخين ضرر وضرار – قتل للنفس
* اقتراف مستمر للذنوب حيث يتنافى مع القاعدة الدينية بعدم إزاء الغير

التدخين والأضرار الاجتماعية

* التدخين إعاقة عن العمل الفيزيولوجي والذهني ( أجور العمال والموظفين من المدخنين أقل من غيرهم في الغرب )
* الأرامل واليتامى بعد وفاة المدخن المبكرة
* الوفيات (الحياة أغلى ما في الوجود) أسير النيكوتين غالباً ما يدفع حياته ثمناً للغرام القاتل

* يؤدي الى انحراف الشباب وانتشار الجريمة فى المجتمع (اذا لم يتوفر لديهم المال لشراء السجائر تلمسوه بأي وسيلة سواء بالعمل المشروع او غير المشروع مثل السرقة ووغيرها ) خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية وازدياد اعباء المعيشة

الاضرار الاقتصادية

* قلة الانتاج لاسباب عديدة
* قلق..توتر..ترقب..

إن شعور الموظف بالاطمئنان الذاتي وأنه غير مهدد بالعلل والأمراض مسألة في غاية الأهمية لتفرغه وانصرافه لعمله في تؤدة وطمأنينة، والعكس عندما يشعر الموظف أن صحته في خطر وانه قد يتردى وضعه الصحي في أي لحظة فإن من شأن ذلك أن يضعف تركيزه في العمل ويجعله دائماً مشتت الفكر نهباً للقلق والتوتر، وأن شعوراً كهذا يظل على الأغلب ملازماً لأكثرية المدخنين إلى جانب الفتور الذي يسببه التبغ.كما يسبب اضرابا في خطط العمل والنتاج علاوة على ساعات العمل الضائعة والاحصائيات تبين ان التغيب عن العمل من المدخنين ثلاث اضعاف غير المدخنين

* تعرض مكان العمل للاضرار من الدخان وربما الحريق
* فقد القدرة على التركيز

أثبت العلماء أن تأثيرات النيكوتين معقدة جداً على الجهاز العصبي حيث يؤثر على مستوى النخاع الشوكي وتعطل الأفعال الانعكاسية وهذا يؤدي إلى ارتخاء العضلات. من جهة أخرى كشفت التجارب العلمية التي أجراها فريق علمي بمعهد (لانسيزم) في مدينة بوردو الفرنسية أن المدخنين يفقدون كثيراً من قدراتهم التركيزية بسبب ضرر يخرب شبكة الأعصاب ويصيبها بالضرر والتلف، حيث يشير البحث أنه يوجد منطقة بالدماغ هي المسؤولة عن إنجاب أعصاب جديدة ما دام المرء حياً، وان هذه المنطقة تتوقف عن صناعة الأجيال الجديدة من الأعصاب بسبب تأثيرات النيكوتين

* غياب وانقطاع المدخنين عن العمل

تشير الإحصائيات إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تخسر بسبب التبغ وما ينتج عنه تغيّب عن العمل بسبب الأمراض الناتجة عن التدخين وثمن التداوي والمستشفيات وفقدان الحياة ما يُقدر بمائة ألف مليون دولار سنوياً!!، هذا في أمريكا لوحدها فما بالك بدول العالم مجتمعة. إن غالبية مؤسسات القطاعين العام والخاص بل ومرافقها العامة باتت تحظر التدخين لأضراره المؤكدة على المدخن وغيرالمدخن في نفس المكان وحتى المتساهلة منها أصبحت تخصص أماكن معزولة للتدخين بمنأى عن واجهة المكان ومسرح عملياته

* الطلب المتزايد للخدمات الطبية

يتحمل الاقتصاد القومي نفقات ضخمة تنشأ عن تأثير التدخين على صحة المواطنين وما يسببه من امراض ففي مصر على سبيل المثال اثبتت الابحاث ان المصريين يدخنون 85مليار سيجارة سنوياًبما يعادل 22 مليون جنية يوميا كما يزيد التدخين من نسبة العجز المزمن زكذلك امراض الشعب الهوائية والصدرية وشرايين القلب والسرطان ..إلخ ، وما يتطلبه ذلك من زيادة في الخدمات الطبية من إقامة بالمستشفيات وأدوية وتأمين صحي وخلافه
نفقات مترتبة على التدخين

* نفقات المرض والأدوية والمعاناة ؟
* نفقات المخدرات تبلغ حوالي 500 مليون دولار سنوياً !
* الوفيات لا تقدر بأي ثمن؟
* التدخين السلبي (التدخين ضرر وضرار )
* تعطل العمل والأيام الوظيفية الفاقدة ( خسارة المجتمع والحكومة )؟
* نفقات الانحرافات السلوكية الملازمة للسجائر

حرائق والحوادث نتيجة التدخين

30% من الحرائق تكون بسبب التدخين فنقلا عن شركات التأمين العالمية (ثلث الحرائق في العالم ناجمة عن السجائر ) ونقلاً عن معهد الجراحة في جامعة تيبنجن الألمانية( 30 % ) من مرضى الحروق من المدخنين
التدخيـن شش خسارة من كل جــهة شش استنزافاً كبيراً للموارد المالية للأفراد والحكومات

* ملياري دولار سنوياً علاج مدخني العالم!!

يشكل التدخين إلى جانب أضراره الصحية الجسيمة استنزافاً كبيراً للموارد المالية للأفراد والحكومات، ليس فقط على صعيد ما يُصرف لشرائه، بل وعلى صعيد ما ينفق للتداوي من علله وأمراضه، فقد أشارت دراسة للبنك الدولي حول الفوائد الاقتصادية للتبغ والاستثمار فيه أن تكاليف الرعاية الصحية للمصابين بالأمراض الناجمة عن تعاطي التبغ تكلف دول العالم ما يزيد على مائتي مليار دولار في السنة

* التدخين يقتل الملايين عالميا "خسائر مستمرة في الارواح " الوفيات لا تقدر بأي ثمن؟

تشير إحصاءات الباحثين إلى أن التدخين تسبب في وفاة ما يقرب من خمسة ملايين شخص حول العالم خلال عام 2000 فقط. وقالت جامعتا هارفارد وكوينزلاند إن ما يزيد على نصف الوفيات كانت بين المدخنين في الشريحة العمرية بين 30 و69 سنة. وكان الرجال دائما أكثر عرضة للوفاة المبكرة بنسبة ثلاثة أضعاف، عن النساء وقالت جامعتا هارفارد وكوينزلاند إن ما يزيد على نصف الوفيات كانت بين المدخنين في الشريحة العمرية بين 30 و69 سنة. لأسباب تتعلق مباشرة بالتدخين..وكان ثلاثة من كل أربعة أشخاص ماتوا نتيجة للتدخين في الدول الغنية من الرجال، بينما كانت النسبة أعلى في البلدان النامية. وذكرت أن وباء التبغ يتضاعف بصورة مستمرة وخاصة في الدول النامية حيث يعيش 84% من المدخنين. والجدير بالذكر أن استعمال التبغ يقتل 4.9 مليون شخص سنويا ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد خلال السنوات العشرين القادمة. كما أنه من المتوقع أن يرتفع العدد الإجمالي لمستخدمي التبغ إلى 1.7 ألف مليون شخص بحلول عام 2030. ذلك و يودي التبغ بالفعل بكل واحد من عشرة بالغين في جميع أنحاء المعمورة. وستبلغ تلك النسبة، بحلول عام 2030 أو قبيل ذلك بقليل، أي عشرة ملايين حالة وفاة كل عام وذلك يفوق أي سبب آخر مفرد من أسباب الوفاة. واذا كان هذا الوباء المتمثل في الاصابة بالأمراض المزمنة والموت قبل الأوان ينزل، حتى الآونة الأخيرة، بالبلدان الغنية فان عدواه بدأت تتحول الآن وبسرعة الى العالم النامي. ذلك أن سبعة من كل عشرة أشخاص سيقضي عليهم التدخين بحلول عام 2020 سينتمون الى البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط أوردت منظمة الصحة العالمية أن عدد ضحايا التدخين سوف يصل إلى أكثر من 10 ملايين شخص سنوياً بحلول عام 2030، منهم 7 ملايين في الدول النامية والعالم الثالث الاتجاهات الراهنة يبلغ عدد المدخنين 1.1 مليار نسمة في جميع أنحاء العالم. ومن المتوقع أن يتجاوز ذلك العدد 1.6 مليار نسمة عام 2025. وقد سجل معدل التدخين في البلدان المرتفعة الدخل، تدنيا عاما لمدة عقود على الرغم من أنه آخذ في الارتفاع بين بعض الفئات من السكان، أما في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل فان تعاطي السجائر آخذ في الازدياد. ذلك أن حرية الاتجار بالسجائر قد ساهمت في زيادة الاستهلاك في تلك البلدان في السنوات القليلة الماضية التدخين يقتل الملايين عالميا
تشير إحصاءات الباحثين إلى أن التدخين تسبب في وفاة ما يقرب من خمسة ملايين شخص حول العالم خلال عام 2000 فقط. وقالت جامعتا هارفارد وكوينزلاند إن ما يزيد على نصف الوفيات كانت بين المدخنين في الشريحة العمرية بين 30 و69 سنة. وكانت أمراض القلب والأوعية الدموية على رأس الأسباب المؤدية للوفاة المتعلقة بالتدخين، وهي الأمراض التي تسببت في وفاة أكثر من مليون شخص في الدول الغنية، و670 ألف شخص في الدول النامية. بينما جاء سرطان الرئة في المرتبة الثانية بين الأمراض القاتلة الناتجة عن التدخين في الدول الغنية، حيث تسبب وحده في وفاة أكثر من نصف مليون شخص دون معدل الوفاة. بينما تسببت الأمراض الرئوية الأخرى في وفاة عدد أكبر يقدر بحوالي 650 ألف شخص في الدول النامية. وفي دول أوروبا الشرقية ودول أمريكا الشمالية، كان التدخين سببا في وفاة واحد من أربعة أشخاص في الشريحة العمرية بين 30 و69 سنة. وفي الدول الغنية بشكل عام، كان التدخين سببا مباشرا لوفاة 62 بالمئة من الوفيات في نفس الشريحة العمرية. كما تعتبر الزيادة الكبيرة في أعداد المدخنين التي حدثت في الربع الأخير للقرن العشرين سببا في وفاة واحد من كل عشرة بالغين، أو واحد من كل خمسة رجال

ومن المعروف أن التدخين من أكثر الأسباب المؤدية إلى الوفاة,وذلك من خلال الأمراض الكثيرة التي يسببها التدخين للجسم ومن أهمها سرطان الرئة الذي أظهرت الأبحاث العلمية أن التدخين مسئول عن نسبة 90% من الإصابة به,كذلك فإن للتدخين دوراً أساسياً في الإصابة بعدة أنواع أخرى من السرطان مثل سرطان الدم احسب وتألم كم تنفق على التدخين!! أمراض، وإذا كان الأفراد لا يلمسوا حجم الإنفاق الحكومي على المرافق الصحية العامة بالدولة على مواجهة ما يسببه التبغ فإنهم يشعروا مباشرةً بالوفورات المالية التي يحققها إقلاعهم عن التدخين، فلو فرضنا أن مدخناً عادياً يدخن في اليوم علبة سجائر واحدة بقيمة 5 ريالات، فلذلك يعني أنه ينفق شهرياً 150 جنيها وسنوياً 1800 جنيها ولو كان أمضى مثلاً خمسة عشر عاماً يدخن بهذا المعدل فلذلك ترتب عليه إنفاق 27.000جنيهاً لشراء السجائر فضلاً التكاليف المترتبة على الرعاية الصحية لأمراض يسببها التبغ، وهو مبلغ يكفي لتسديد إيجار فله سنوياً إن كان يسكن في بيت مستأجر... ولا نحتاج إلى إعمال العقل كثيراً كم يهدره مدخنان أو ثلاثة داخل الأسرة الواحدة كل عام التكلفة الباهظة للتدخين..محلياً وعالمياً

ثمة إحصائيات محلية وعالمية رهيبة ومخيفة حول التكلفة الباهظة التي تنفق على وسائل التدخين وأعراضها فعلى المستوى المحلي توضح الإحصاءات أن هناك نحو(6) ملا يين شخص مدخن وأن مجموع الإنفاق السنوي على السجائر يزيد على 1300 مليون جنيهاً لقاء ما يقارب 15مليار سيجارة يستهلكها السكان سنوياً، وأن حصة الفرد منها سنوياً تصل إلى (2120) سيجارة. أما على مستوى العالم مليار ومائة ألف مليون مدخن في العالم منهم 47% رجال و12% نساء

* جدوى اقتصادية مزدوجة

الإقلاع عن التدخين ومكافحة التبغ لها جدوى اقتصادية مزدوجة فهي من ناحية توفر على المدخن ما ينفقه علىشراءالسجائر و على جهة رعايته الصحية سواء كانت مصالح حكومية أو جهة عمله أو على نفقته الخاصة تكاليف العلاج والتداوي الاتجاهات العالمية لوباء التدخين – انخفاض عالمي وزيادة في الشرق الأوسط• بعد نجاح ضحايا التبغ في الغرب في الحصول على تعويضات قانونية عبر المحاكم الأمريكية تقدر بملايين الدولارات يصرف جزء منها لتوعية الأجيال القادمة هناك ، انخفضت نسبة انتشار التبغ في أمريكا وأوربا انخفاضاً متزايداً مما هدد مستقبل شركات التبغ ... فاضطرت تلك الشركات لتقوية حملاتها في العالم الثالث مما أدى لتضاعف نسبة انتشار التدخين في دول كثيرة منها سورية ومصروبنغلاديش والسعودية والكويت وغيرها وذلك للمحافظة على أرباح تلك الشركات المستقبل أكثر سوءا وحذر العلماء من أن حجم الوفيات الناتجة عن التدخين سيستمر في التزايد. وقال الباحثون: "ستستمر الآثار الصحية السلبية للتدخين في التزايد ما لم يحدث تدخل يخفض نسبة المدخنين
مع تحيات :رفعت الشريف Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.al-hob.ahlamuntada.com
مميز



عدد المساهمات : 203
نقاط : 203
تاريخ التسجيل : 15/11/2010
المزاج : كووول

مُساهمةموضوع: رد: التدخين قاتل للانسان والبيئة   الإثنين نوفمبر 15, 2010 12:46 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التدخين قاتل للانسان والبيئة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحب بالله :: المنتديات العامة :: اضرار التدخين-
انتقل الى: